الملاحظ: منبر حر مستقل، خدمة للحقيقة وتواصل مستمر

Direkt zum Seiteninhalt

Hauptmenü:

 

هذه الرسالة المفتوحة نشرناها في موقع صوت الجزائر يوم 07 ماي 2006، كما نشرتها جريدة "القدس العربي" بلندن وجريدة "الجزيرة" بالرياض، وعدة مواقع الكترونية.. ولأن الموضوع لا يزال مطروحا ويتجدد كلما كانت هناك مناسبة رياضية كبرى تشارك فيها البلدان التي تحمل أعلامها رموز دينية كالسعودية وإيران والعراق (الصورة المرفقة: "بيرة" ألمانية براية السعودية)، ارتأينا إعادة نشر الرسالة للذكرى ولعل وعسى يستمع أصحاب القرار في السعودية للنصيحة ويضيفون علما خاصا يحمل في المناسبات الرياضية:

من علي فودي الى خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أما بعد؛

نريد محادثتكم من خلال هذه الرسالة المفتوحة في أمر هام لفت انتباهنا في السنوات الاخيرة وانتباه الكثير من العرب والمسلمين، ألا وهو "علم المملكة"، الذي يحمل كلمة الشهادة "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، والذي يهان في كل مناسبة رياضية تقام، عن قصد وبغيره، فمرة يصنع على شكل مناشف ورقية، وفي الثانية في شكل كرة قدم وفي أخرى على جسد امرأة عارية ملصقة على جدار ماخور...

فلا يعقل أننا من جهة ندافع -كمسلمين - عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ونرفض الاساءة لشخصه الكريم فيما عرف بقضية الرسومات الكاريكاتورية، وفي نفس الوقت نغض الطرف عما يلحق بكلمة الشهادة التي لا يكون الانسان مسلما الا إذا نطق بها، وأكثر من هذا اننا في الحالة الاخيرة نحن من يعطي الفرصة للجهلة والحاقدين للتمثيل بهذه الكلمة الرمز، ووضعها في اماكن غير لائقة...

إننا نقترح عليكم من مكاننا المتواضع والبسيط احداث علم ثاني يرفع ويمثل مملكتكم الموقرة في المناسبات الرياضية، يحمل شكلا لا يرمز الى الدين الاسلامي الذي هو ملك لكل المسلمين، على غرار ما هو معمول به على سبيل المثال في المملكة المتحدة، التي لديها علمان، واحد يرمز لبريطانيا العظمى، والآخر يرفع في المناسبات الرياضية ودورات كرة القدم التي يشارك فيها المنتخب الانجليزي.

ونهيب منكم ان تتخذوا موقفا لصالح صون كلمة الشهادة، ونرى أن مناسبة كأس العالم التي ستقام بداية من 9 الشهر القادم بألمانيا والتي يشارك فيها منتخبكم لكرة القدم خير مناسبة لإعلان ذلك.

وأخيرا تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير، وبارك الله فيكم

علي فودي، المشرف العام على موقع صوت الجزائر

حرر يوم الأحد 7 ماي 2006

الأمم المتحدة: التحالف مسؤول عن أغلب القتلى المدنيين باليمن

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن عدد الوفيات والإصابات في صفوف المدنيين في اليمن قفز لأعلى مستوياته الشهرية في أبريل الماضي، وأشارت إلى أن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية تسبب بمعظم الأضرار في الحرب باليمن.

 

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في جنيف رافينا شمداساني إن 236 مدنيا قتلوا خلال أبريل الماضي وأصيب 238 آخرون.

 

وأضافت في مؤتمر صحفي أن "الأغلبية العظمى من الضحايا البالغ عددهم عشرة آلاف و185 مدنيا كانت نتيجة الضربات الجوية التي نفذها التحالف العربي الذي تقوده السعودية".

 

وذكرت شمداساني أن غارات التحالف الاثنين الماضي في صنعاء أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وتثير تساؤلات خطيرة بشأن احترام القواعد الدولية الخاصة بحماية المدنيين في الحرب، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الحوثيين تسببوا أيضا بموت وإصابة العديد من المدنيين عبر القصف العشوائي.

 

وكان مكتب الأمم المتحدة أعلن في وقت سابق أنه خلال السنوات الثلاث الماضية لقي ما يقارب 6400 مدني حتفهم وأصيب نحو عشرة آلاف آخرين.

 

يذكر أنه منذ مارس/آذار 2015 تدخلت السعودية على رأس تحالف عربي في اليمن بحجة دعم الحكومة الشرعية، لكن ذلك التدخل لم يرجع الحكومة الشرعية، وأسفرت الحرب عن سقوط عشرة آلاف قتيل وأكثر من 54 ألف جريح وأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات | 11 ماي 2018

أهنت المسلمين.. منعتهم من الدخول الى بلادك.. معروف بأفكار الكراهية والعنصرية.. ساندت منذ البدء الدولة الصهيونية.. اعترفت بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.. أذلت حكام الخليج على الملأ.. طلبت منهم صراحة أن يرفعوا من قيمة الجزية التي يدفعونها سنويا لأمريكا مقابل الحماية.. قلت لهم أنتم من سوف يمول الوجود الأمريكي الذي يستبيح نساء المسلمين ويقتل أطفالهم في المنطقة.. ورغم ذلك يدعو لك هذا الامام المعتوه ويعتبرك من أولياء أمره! كم أنت محظوظ يا سيد دونالد ترامب!

نظام آل سعود: عندما تتحول الخيانة إلى برنامج دولة

 
Zurück zum Seiteninhalt | Zurück zum Hauptmenü